سياسة

استعدادات لتكريم عصمان والماجدي لازال وفيا لابنه نوفل

27/09/2019 17:45
آذار
شرع بعض الأصدقاء والمقربين من مؤسس التجمع الوطني للأحرار أحمد عصمان في التفكير والإعداد لحفل تكريم يليق بالماضي السياسي والوطني لهذا الرجل الذي يتحدر من المنطقة الشرقية.
 
وفي الوقت الذي لازالت لم تتسرب أي معلومة عن مكان وتاريخ الحفل ولا عن المدينة التي ستحضنه ولا عن الشخصيات التي ستحضره، لم يستبعد مصدر مطلع تحدث إلى "آذار" أن تدخل أكثر من جهة على الخط في الإعداد لهذا الحفل التكريمي. 
 
عصمان الذي تقلد عدة مناصب حساسة وهامة في هرم الدولة، يبلغ حاليا من العمر  89 علما غير أنه لازال يتمتع بصحة جيدة ولازال يزاول أنشطته الرياضية بشكل يومي.
 
مصدر مطلع كشف للموقع أن عصمان، الذي درس مع الراحل الحسن الثاني ربطتهما علاقة مصاهرة فيما بعد، لازال يحظى برعاية وعطف خاص من الجهات العليا. 
 
مصدرنا أوضح أيضا أن عصمان لازال يستفيد من كل الامتيازات بفيلته بالرباط بما في وجود حراس خاصين وطباخين على نفقة الدولة.
 
وذكر المصدر نفسه كيف أن محمد منير الماجدي الكاتب الخاص للملك لازال يزور بين الفينة والأخرى  أحمد عصمان وذلك وفاء لعلاقة الصداقة المتينة التي كانت تجمع بين الماجدي وبين ابن عصمان الراحل نوفل.
 
يذكر أن الصداقة التي جمعت بين نوفل عصمان ومحمد منير الماجدي هي التي قادت هذا الأخير إلى التعرف على الملك محمد السادس الذي كان وقتها وليا للعهد.
 
 
 
 
إقرأ أيضا

الطائفة اليهودية بفرنسا تعزي الملك في وفاة تسعة من المنتسبين إليها

لهذا السبب أعفى البام رئيس الفريق البرلماني للحزب بمجلس النواب

كورونا.. إسبانيا تصادر مواد طبية موجهة الى المغرب.. والرباط تحتج

إلياس يتوقع نهاية أنظمة الحكم التي تستمد شرعيتها من الدين

بوبكر الجامعي يمني النفس بالعودة الى المغرب لمزاولة مهنة الصحافة

العفو الملكي.. وهبي يثمن الخطوة ويأمل في خطوات مماثلة

بعد الإفراج عن نجل العبادي.. "انزعاج" داخل البيجيدي من اعتقال الحسناوي

مجلس بوعياش..تكوين فريق لرصد أوضاع حقوق الإنسان وهذا ما قاله عضو بالمجلس عن العفو

مصدر حزبي ل"آذار": تهميش الأحزاب وباء آخر يقتل السياسة

العثماني يربط نجاح الحجر الصحي بالتزام وتعاون الجميع