; بعد أن تحدث عن “التحكم” في الرياضة… بنكيران “يبحث” عن هاتف الصحافي العواملة لتهنئته – الخبر من زاوية أخرى | آذار – adare.ma
الخبر من زاوية أخرى

بعد أن تحدث عن “التحكم” في الرياضة… بنكيران “يبحث” عن هاتف الصحافي العواملة لتهنئته

آذارآذار


أبدى زعيم العدالة والتنمية ورئيس الحكومة السابق عبد الإله بنكيران إعجابه بالصحافي الرياضي الشهير بقناة "ميدي1تيفي" نوفل العواملة الذي ظهر في فيديو وهو يتحدث بطلاقة، لكن بمرارة أيضا، عن إقصاء المنتخب المغربي من منافسات الكأس الإفريقية عقب خسارته أمس أمام منتخب بلا تاريخ كروي: بينين.
 
مصدر مطلع كشف لموقع "آذار" أن بنكيران أعجب كثيرا بالعواملة وبعمق ما طرح من أفكار في تفسير أعطاب المنظومة الكروية المغربية خاصة عندما تحدث هذا الشاب، الذي اشتهر أيضا بالعديد من البرامج الرياضية الناجحة، عن "التحكم" كعامل محدد في استمرار مثل هذه الهزائم الكروية ببلادنا.
 
وذكر مصدرنا كيف أن بنكيران اعتقد في البداية أن العواملة شاب يتحدر من أقاليمنا بالصحراء المغربية نظرا للكنة التي كان يتحدث بها قبل أن يعرف فيما بعد أن الأمر يتعلق بشاب اسمه نوفل العواملة ويحمل الجنسيتين المغربية والأردنية.
 
بنكيران، الذي لم يخف تأثره بإقصاء المنتخب المغربي من منافسات "الكان"، وفق ما ذكره مصدر الموقع، سارع الى البحث عن هاتف العواملة بهدف تهنئته على تحليله الرصين والدقيق لأزمة الكرة في المغرب.
 
 وبحسب المصدر نفسه، فبنكيران، الذي كان أول سياسي استعمل مصطلح "التحكم" في معاركه الانتخابية ضد البام، يعتقد أن أزمة الرياضة لا تختلف في أي شيء عن أزمة السياسة فكلا المجالين يعانيان من خصم مشترك اسمه "التحكم"، في إشارة ربما إلى تسيير العديد من الأندية الرياضية لكرة القدم من طرف أسماء معروفة بانتمائها للبام أو محسوبة عليه أو "تخاف" منه.
 
  يذكر أن بنكيران ليس من أولئك السياسيين الذين يعرفون كل صغيرة وكبيرة عن الرياضة والرياضيين أو الذين قد يشاهدون مباراة كاملة لكرة القدم بل يكتفي فقط بمشاهدة الأهداف المسجلة لا غير.