; المغرب يدين «بشدة» العملية الإرهابية التي تم تنفيذها قرب موسكو ويعبر عن تضامنه مع السلطات الروسية – الخبر من زاوية أخرى | آذار – adare.ma
الخبر من زاوية أخرى

المغرب يدين «بشدة» العملية الإرهابية التي تم تنفيذها قرب موسكو ويعبر عن تضامنه مع السلطات الروسية

المغرب يدين «بشدة» العملية الإرهابية التي تم تنفيذها قرب موسكو ويعبر عن تضامنه مع السلطات الروسية
آذارآذار

أكد بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج أن المملكة المغربية تدين « بشدة » العملية الإرهابية التي تم تنفيذها، اليوم الجمعة، بكوركوس سيتي هال بكراسنوغورسك قرب موسكو، والتي تبناها تنظيم داعش الإرهابي، وخلفت العديد من القتلى والجرحى.

وأضاف البلاغ أن المملكة المغربية تعبر عن تضامنها مع السلطات الروسية في مواجهتها للإرهاب، مبرزا أن المملكة تقدم التعازي لعائلات الضحايا ومتمنياتها بالشفاء العاجل للجرحى.

وكانت سلطات موسكو، أعلنت عن إلغاء جميع الفعاليات العامة المقررة نهاية هذا الأسبوع، عقب حادث إطلاق النار.

وأعلن عمدة موسكو، سيرغي سوبيانين، عبر قناته على تطبيق (تيليغرام): « لقد قررت إلغاء جميع الأحداث الرياضية والثقافية وغيرها من الأحداث العامة في موسكو نهاية هذا الأسبوع ».

ووفقا لأحدث المعلومات التي تناقلتها وسائل الإعلام الروسية وعلى شبكات التواصل الاجتماعي، فتح خمسة مهاجمين مجهولين يرتدون ملابس مموهة النار في قاعة (كروكوس سيتي هول)، بينما كان هناك حشد كبير من الناس موجودا بالداخل. وتسبب الهجوم في نشوب حريق.

وأظهر مقطع فيديو تم تحميله على (تيليغرام) جثثا ملقاة داخل وخارج المبنى. وفي الوقت نفسه، تمكن العديد من الزوار من الخروج والفرار.

وأعلن جهاز الأمن الفيدرالي الروسي (إف سي بي) في البداية عن مقتل عدة أشخاص وإصابة آخرين في إطلاق النار.

وقال جهاز الأمن الفيدرالي، في بيان له: « الهجوم على قاعة (كروكوس سيتي هول) تسبب في سقوط قتلى وجرحى ».

وفي وقت لاحق، قدم جهاز الأمن الفيدرالي حصيلة أولية بلغت 40 قتيلا وأكثر من 100 جريح.

وبحسب وزارة الطوارئ الروسية، تم إجلاء نحو 100 شخص عبر الطابق السفلي لقاعة الحفلات الموسيقية، فيما عملت وحدات الإطفاء على إخماد الحريق في الطوابق العليا.

وذكرت وكالة الأنباء الروسية (تاس)، نقلا عن المديرية الإقليمية لوزارة الطوارئ الروسية، أن الحريق الذي اندلع في قاعة (كروكوس سيتي هول) هو حريق شديد الصعوبة.

وبحسب المصدر نفسه، فإن « وحدات الإطفاء والإنقاذ تعمل في ظل نظام إطفاء شديد الصعوبة، والجهود الأساسية تستهدف البحث عن الأشخاص وإنقاذهم ».

وبحسب مراسل وكالة (ريا نوفوستي) الروسية، فإن سقف قاعة الحفلات الموسيقية بدأ في الانهيار بسبب شدة الحريق.

وذكرت وسائل إعلام روسية أن لجنة التحقيق الروسية فتحت إجراءات جنائية بموجب المادة 205 من القانون الجنائي للاتحاد الروسي (المادة المتعلقة بالهجمات الإرهابية).