; مصطفى الفن يكتب: حكومة عزيز أخنوش.. فريق حكومي بمنسوب متواضع من السياسة – الخبر من زاوية أخرى | آذار – adare.ma
الخبر من زاوية أخرى

مصطفى الفن يكتب: حكومة عزيز أخنوش.. فريق حكومي بمنسوب متواضع من السياسة

مصطفى الفن يكتب:  حكومة عزيز أخنوش.. فريق حكومي بمنسوب متواضع من السياسة
مصطفى الفنمصطفى الفن

ما هي الملاحظة رقم واحد على تشكيلة الفريق الحكومي لعزيز أخنوش؟

إذا ما استثنينا بعض البروفايلات التي ارتبطت في وجدان المغاربة بممارسة السياسة وبالحضور السياسي اللافت فإن ما تبقى من الأسماء الوزارية تبدو ربما عادية جدا جدا.

حتى لا أقول إننا أمام فريق حكومي  بمنسوب متواضع من السياسة.

وربما لا أبالغ إذا قلت إننا ربما استبدلنا الذي أدنى بالذي خبر.

لماذا؟

لأننا غيرنا جوادا رابحا في أكثر من قطاع وزاري مثل مولاي حفيظ العلمي ومحمد بنشعبون وسعيد أمزازي..

وفعلا فالوزير السابق في المالية السي محمد بنشعبون بصم على أداء جيد على رأس هذه الوزارة باعتراف العارفين بتعقيدات وإكراهات عالم المال والأعمال.

وصحيح ان عدم استوزار بنشعبون من جديد يندرج في سياق الاختصاصات السيادية المحفوظة لملك البلاد..

لكن أكيد أن الخير أمام وكل شيء ممكن مستقبلا ولو أن المستقبل بيد الله.

أقصد أنه وارد جدا أن يكون هناك سناريو آخر قيد الدراسة والتهييء في أفق أن يخلف بنشعبون والي بنك عبد اللطيف الجواهري.

ولم لا؟

فبنشعبون، الذي وضعه فتح الله ولعلو على رأس البنك الشعبي في حكومة اليوسفي بعد صراع حامي الوطيس على هذا المنصب مع سعيد الابراهيمي، راكم خبرة كبيرة ومر من عدة مؤسسات ذات حساسية بما فيها الهيئة الوطنية لتقنين المواصلات.  

أما مولاي حفيظ العلمي، فقد فاجأني، يوما ما، وزير سابق في حكومة العثماني وهو يقول لي:

“مهما أعطت الدولة لمولاي احفيظ من امتيازات فإنها لن تعوض ربما حجم الخدمات الجبارة والكبيرة التي يقدمها هذا الوزير للبلد وللوطن..”.