; ما هو الدور الذي لعبه أزولاي وبيرديغو في المفاوضات التي انتهت بـ”استئناف” العلاقات مع إسرائيل؟ – الخبر من زاوية أخرى | آذار – adare.ma
مستجدات
الخبر من زاوية أخرى

ما هو الدور الذي لعبه أزولاي وبيرديغو في المفاوضات التي انتهت بـ”استئناف” العلاقات مع إسرائيل؟

ما هو الدور الذي لعبه أزولاي وبيرديغو في المفاوضات التي انتهت بـ”استئناف” العلاقات مع إسرائيل؟
آذارآذار

المفاوضات السرية بين المسؤولين المغاربة وبين الإسرائيلين برعاية أمريكية تمثلت في كاريد كوشنير مستشار القرابة عامين قبل “استئناف” العلاقات بين المغرب وإسرائيل تطلب أكثر من سنتين من المفاوضات “السرية” مع أمريكا في عهد ترامب.
لكن ما هو الدور الذي لعبه كل من المستشار الملكي أندري أزولاي والأمين العام للمجموعات اليهودية بالمغرب، الذي يشغل في الوقت منصب سفير متجول، في هذه المفاوضات التي انتهت بتطبيع العلاقات مع الدولة العبرية؟
مصدر مطلع كشف لموقع “آذار” أن أزولاي وسيرج بيرديغو لم يتم إشراكهما في هذا الملف الذي ظل سرا من أسرار الدولة المغربية بين دوائر عليا وبين كاريد كوشنير مستشار الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب.
مصدرنا يؤكد أيضا في هذا المنحى أن استبعاد أزولاي من هذه المفاوضات “متفهم” لكون بعض الجهات في إسرائيل تعتبر ابن مدينة الصويرة أندري أزولاي هو أقرب الى الفلسطينيين.
أما سبب استبعاد بيرديغو من هذه المفاوضات التي قادت الى التطبيع مع إسرائيل فهو غير معروف الى حد الآن في نظر مصدرنا.
غير أن مصادر أخرى ربطت قضية عدم إشراك بيرديغو في هذه المفاوضات بوجود “خلافات” بين ممثلي الطوائف اليهودية المغربية، و”هي الخلافات التي وصلت في بعض الأحيان الى حد أن طائفة اتهمت أخرى بالوقوف وراء عدم دعوتها الى حضور احتفالات عيد العرش”، تقول مصادر الموقع.