سياسة

لهذا السبب أعفى البام رئيس الفريق البرلماني للحزب بمجلس النواب

09/04/2020 18:21
آذار
أعفى عبد اللطيف وهبي الأمين العام للأصالة والمعاصرة محمد أبودرار من مهامه كرئيس الفريق النيابي للحزب بمجلس النواب.
 
وجاء قرار إعفاء أبودرار بعد استشارة موسعة مع مجموعة من أعضاء المكتب السياسي بالصفة للحزب، وفق ما جاء في بلاغ أصدره الأمين العام للحزب الذي أكد أيضا أن هذا القرار جاء أيضا عقب مجموعة من التصرفات الفردية غير المقبولة التي قام بها أبودرار.
 
وفي الوقت الذي لازل الغموض يلف هذا الإعفاء المفاجئ، كشف مصدر مطلع لموقع "آذار" أن إعفاء أبودرار ساهم فيه بالدرجة الأولى برلمانيو الفريق الذين وجدوا أنفسهم غارقين في اجتماعات بلا معنى يتحدثون فيها عن حمامات مولاي يعقوب والبيسطاش واللوز والكركاع وعن كل أنواع الأعشاب إلا السياسة والتحديات الكبرى التي يوجهها البلد والحزب أيضا.
 
مصدرنا أوضح أيضا أن أبودرار، الذي جاءت به ربما أمواله لا كفاءته الى هذا المنصب في عهد بنشماش، لازال لم يستوعب بعد أن الحزب دخل في مرحلة جديدة ينبغي التكيف معها والانخراط فيها وإنجاحها وليس عرقلتها من الداخل واللعب على أكثر من حبل.
 
وحسب المصدر نفسه فأبودرار يدير فريقا برلمانيا ويتخذ باسمه القرارات بمنطق ما قبل مجيء وهبي ودون علم قادة البام كما لو أن الفريق البرلماني جزيرة معزولة لا دخل للحزب بها.
 
المثير أكثر، يقول المصدر نفسه، هو أن أبودرار لم يمتثل لقرار إعفائه من رئاسة الفريق كما لو أن لا يعرف أن هذا القرار أصبح ساري المفعول لأن الحزب سيد نفسه في مثل هذه القرارات.
 
وذكر مصدرنا في هذا السياق كيف أبودرار اتصل، عقب خبر إعفائه، بالحبيب المالكي رئيس مجلس النواب ليخبره أنه لازال رئيسا للفريق البرلماني البام وأنه سيواصل مهمامه كرئيس للفريق.
 
أبودرار نسي أيضا أن الحزب يملك ليس فقط حق منح التزكيات الانتخابية أو عدم منحها له وإنما يملك أيضا حتى صلاحية تجريده من العضوية في الحزب وهو الإجراء الذي قد يسقط عنه حتى صفته كبرلماني.