سياسة

تشميع بيوت العدل والإحسان.. الرميد لن يجيب عن سؤال الاستقلاليين

09/02/2019 12:39
آذار
أفاد مصدر مقرب من وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان مصطفى الرميد أن هذا الأخير لا يعرف السبب الذي جعل الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب يوجه له سؤالا حول تشميع بعض بيوت جماعة العدل والإحسان اليه عوض الوزير المعني مباشرة بالموضوع، في إشارة إلى وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت.
 
 مصدرنا قال لموقع "آذار" إن الرميد لا مسؤولية له في  هذا إغلاق هذه البيوت، كما أن الأمر لم يكن محل تداول بين أعضاء الحكومة. 
 
 وتابع المصدر قائلا: "إذا كان الباعث على ذلك السؤال هو المسؤولية التضامنية للحكومة، فإنه قياسا عليه، يمكن مساءلة الوزير نفسه عن كل مشاكل البلاد ابتداء من مرض الانفلونزا إلى مشاكل المواطنات المغربيات العاملات بإسبانيا وهلم جرا، وهو الشيئ الذي لا يعقل".
 
 وكشف المصدر نفسه للموقع أن وزير الدولة لن يجيب على السؤال المذكور، وأن الفريق المحترم يتعين عليه اذا اراد ان يناقش الموضوع فعلا في البرلمان ان يوجه سؤاله الى الوزير المعني مباشرة".
 
 
 
 
إقرأ أيضا

احتجاجات الطلبة الأطباء.. "خلاف" داخل حكومة العثماني حول ذكر العدل والإحسان بالاسم وتوقيف الأساتذة

المنصوري لبنشماش: لن أجلس مع المحارشي حول طاولة واحدة

البام.. المواجهات تدخل منعطفا جديدا والمنصوري تصطف مع وهبي في مواجهة بنشماش

امتحانات البكالوريا.. هكذا دافع البرلماني "الغشاش" عن نفسه أمام قيادة البيجيدي

بعد عفو العيد على معتقلين من الريف وجرادة.. الرميد يشيد ب"الحكمة المغربية"

ندوة حقوقية.. بوبكر الجامعي يعلن لأول مرة عن "رأيه النهائي" في قضية بوعشرين والقرار الأممي

النويضي "يعتذر" عن تولي منصب سفير واليوسفي يوصل "الرسالة"

البام.. بلوكاج جديد والحزب يراسل الداخلية وكوادر ل"آذار": سنواصل الاشتغال

الأصالة والمعاصرة.. بوادر "انشقاق" واجتماع لقيادة الحزب قد ينتهي بطرد اخشيشن وكودار

بعد حذف اسمها من ندوة حول الصحة.. ياسمينة غاضبة من نزار