اقتصاد

المغرب والربط الكهربائي.. البنك الدولي ينصف علي الفاسي الفهري

03/12/2018 13:50
آذار
بوأت مذكرة للبنك الدولى، صدرت الأسبوع الماضي، المغرب ترتيبا في مجال الكهربة يستحق الثناء والتهنئة. 
 
 وبناء على شهادة البنك الدولي التي تشيد بجهود المملكة في مجال الربط بالكهرباء، فإن المصير، الذي لاقاه علي الفاسي الفهري، الذي كان إلى وقت قريبا مديرا عاما للمكتب الوطني للماء والكهرباء، يبدو  حيفا سببه قضاة محققون من المجلس الأعلى للحسابات.
 
وقد آلت المراكز الأولى بإفريقياً في مجال الربط بالكهرباء لكل من جزر موريس، تونس، المغرب، رواندا وناميبيا.
 
 علي الفاسي الفهري حاضر بشكل أو بآخر في هذا التصنيف. 
 
ونفهم الآن لماذا تم الوصول إلى هذه النتيجة. 
 
لقد كان وراء هذا الأداء الجيد رجل وفي ونموذجي كرس حياته للعمل من أجل بلوغ الأهداف التي حددها جلالة الملك في مجال الكهربة. 
 
علي الفاسي الفهري ركز، بدايةَ، على العالم القروي الذي يعرف، بفضل الكهرباء، تحولات عميقة.
 
آمن بالخدمة العمومية التي تعلق بها بقوة، وهو يعرف جيدا خفاياها كلها، وجميع المزايا التي كان يذكر بها بلا كلل.
 
 علي الفاسي الفهري كافح من أجل نموذجه في التنمية وخدم الملكية مقتفيا في ذلك أثر أعضاء آخرين من عائلته. كل ذلك بدأ منذ تخرجه مهندسا من مدرسة كبرى.
 
إن هذا التصنيف في مجال الكهربة نتاج عمل دؤوب استنفد فيه علي الفاسي الفهري طاقته ليكون في مستوى المسؤولية التي قلده إياها الملك.
 
إن جهود الرجل الدؤوبة لتحقيق الأهداف المرسومة هي التي أفضت إلى هذا الصعود.
 
 هذا الوطني الأصيل المشهود له بالكفاءة استحق من عمله سكريا سيئا ومهدئات في نهاية عملية قد تكون ضللت الملك.
 
تحتل الجزائر المركز الـ12 إفريقياً في مجال الربط بالكهرباء. 
 
تصنيف يضع الجزائر خلف كل من تونس والمغرب، اللذين يحتلان، على التوالي، المركزين الثاني والثالث في "مؤشر ممارسة الأعمال 2019" الصادر عن البنك الدولي يوم 31 أكتوبر الماضي. 
 
ويستند البنك الدولي لترتيب الدول في "ممارسة الأعمال" إلى 11 مؤشرا.
 
الدول الخمس الأولى في إفريقيا في مجال الربط بالكهرباء تحتل على التوالي المراكز 34 و51 و59 و68 و71 عالميا، بينما تأتي الجزائر متأخرة في المركز 106. 
 
ويفيد البنك الدولي بأنه في موريس يلزم الراغب في الربط بالكهرباء 81 يوما و3 مساطر مقابل 65 يوما و4 مساطر في تونس، ثم 44 يوما و5 مساطر في المغرب، ثم 30 يوما و4 مساطر في رواندا، وفي ناميبيا 37 يوما و6 مساطر.
 
أما في الجزاير، فتتطلب هذه العملية، وفق المصدر نفسه، 93 يوما و5 مساطر.
 
بينما تحتل ليبيا وموريتانيا، على التوالي، في المركزين 24 و28 إفريقياَ و136 و151 عالميا. 
 
وتأتي الإمارات العربية المتحدة، عالميا، في الصدارة بـ10 أيام ومسطرتين فقط، متبوعة بكوريا الجنوبية بـ13 يوما و3 مساطر، ثم هونغ كونغ ثالثة بـ24 يوما و3 مساطر، تليها ماليزيا 24 يوما و3 مساطر، في حين جاءت ألمانيا خامسة بـ28 يوما و3 مساطر.
 
يذكر أن الربط بالكهرباء من المؤشرات الـ11 التي يستند إليها البنك الدولي لتصنيف الدولي في مجال ممارسة الأعمال. 
 
وينجز البنك هذا التصنيف منذ 2003 لتنوير أعضائه البلغ عددهم 190 بشأن الإصلاحات التي باشرتها كل دولة لتحسين مناخ الأعمال داخلها.
 
* عن لافيريتي إيبدو
 
 
إقرأ أيضا

انتخاب المغربي الحافظي على رأس الاتحاد العربي للكهرباء

المغرب والربط الكهربائي.. البنك الدولي ينصف علي الفاسي الفهري

قطاع المحروقات.. الأزمي يدعو إلى تحديد هامش الربح

معرض العقار المغربي في باريس.. أكثر من 35 ألف زائر

بعد مالي والسودان.. "أوزون" المغربية تنظف المدن الإيفوارية

"السي دي جي".. صندوق "العجائب" يستنفر أربع فرق جبائية بسبب 400 مليار

"رئاسة الباطرونا".. الهلالي يصف الواقفين وراء تنصيب مزوار ب"الفشلة"

صفقة "سهام".. هذا ما طلبه مولاي حفيظ من العثماني في مجلس الحكومة

انتخابات "الباطرونا".. هذا هو مرشح مريم بنصالح

كريستين لاكارد: المغرب من أكثر البلدان انفتاحا على العالم