رياضة

جنازة مديح.. اسطيفي يتساءل عن غياب زملائه من المدربين

05/11/2018 1:18
آذار
عبر الناقد الرياضي والصحافي بيومية "المساء" جمال اسطيفي عن استغرابه لعدم حضور العديد من المدربين لجنازة المدرب والناخب الوطني مصطفى مديح الذي ووري جثمانه أمس مقبرة الرحمة بالدار البيضاء.
 
وتساءل اسطيفي بهذا الخصوص قائلا: "لكن السؤال الذي ظل يؤرقني، هو أين غاب المدربون، وخصوصا الذين رافقوه في مسيرته".
 
وأضاف اسطيفي أيضا في تدوينة قصيرة على حائطه بالفايسبوك "نتفهم غياب المدربين الملتزمين بمباريات يوم الأحد، وهم على أية حال قلة، لكن غياب البقية ليس مفهوما، وأقل ما كان يمكن أن يقوم به زملاء المهنة هو أن يحضروا جنازة مدرب لم يسبق له أن أكل لحم أحدهم، أو نهش فيه خلف ظهرهم".
 
وهذا نص التدوينة:
 
كانت جنازة الراحل مصطفى مديح حاشدة، فقد جمع الراحل وهو يشيع إلى مثواه الأخير المشهد الكروي برمته، حيث كان الجميع يشيد بخصال الرجل ويدعو له بالمغفرة والثواب.
 
حضر العديد من المسيرين سواء في كرة القدم أو في أنواع رياضية أخرى والعديد من اللاعبين السابقين، ضمنهم عبد الكريم الحضريوي الذي حضر الجنازة متكأ على عكاز.
 
لكن السؤال الذي ظل يؤرقني، هو أين غاب المدربون، وخصوصا الذين رافقوه في مسيرته.
 
نتفهم غياب المدربين الملتزمين بمباريات يوم الأحد، وهم على أية حال قلة، لكن غياب البقية ليس مفهوما، وأقل ما كان يمكن أن يقوم به زملاء المهنة هو أن يحضروا جنازة مدرب لم يسبق له أن أكل لحم أحدهم، أو نهش فيه خلف ظهره.
 
رحم الله مديح الرجل الطيب وأسكنه فسيح جنانه..وانا لله وانا اليه راجعون.
 
 
 
 
إقرأ أيضا

"الرياضة والثقافة".. المشاركون في الندوة يشيدون بجهود المغرب

"إقصاء المنتخب الوطني للبادمنتون".. وزارة الشباب توضح:

لأن المال سائب.. جامعة لقجع توزع إكراميات على "صحافيين رياضيين" معظمهم "غير صحافيبن"

بعد أن تحدث عن "التحكم" في الرياضة... بنكيران "يبحث" عن هاتف الصحافي العواملة لتهنئته

عماري راديو "مارس" يعتذر عبر "آذار": أنا أيضا معجب بشميشة وأدخل إلى "الكوزينة"

المنتخب المصري يقص شريط المنافسة بفوز باهت على الزيمبابوي

كرة اليد.. دوري حب الملوك بصفرو في حلة جديدة

رشيد تفاح ..وسامة تحمل أملا وتخفي ألما

الرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين ..المختار لغزيوي ضيفا على الدورة الخامسة لملتقى "محمد بوعبيد " .

خوفا على مصير شقة اشتراها من بودريقة ب250 مليونا.. حارس الرجاء الزنيتي يتهم