غير بالفن

رجاء، لا تشوشوا على بنشماش

04/10/2018 1:07
مصطفى الفن

كان منتظرا أن يقاطع فريق مستشاري حزب الأصالة والمعاصرة، غدا الخمبس، دورة مجلس مدينة الدار البيضاء، الذي يرأسه حزب العدالة والتنمية في شخص رجل طيب غلبه التسيير والزمان وإخوانه في الحزب.

فريق البام الذي يقوده مهندس شاب اسمه عمر الفرخاني كان قد اتخذ هذا القرار احتجاجا على "التنخال" و"التهميش" من طرف العمدة وأغلبيته المسيرة لأكبر مدينة المغرب.

لكن رفاق حكيم بنشماش سيتراجعون عن قرار المقاطعة في آخر لحظة لأن هناك مستشارين من هذا الحزب مثل ابريجة لهم منهج آخر في الاشتغال. 

ويدعو أصحاب هذا المنهج إلى عدم قطع شعرة معاوية مع حزب العمدة، بل يؤمنون بسياسة اليد الممدودة في حدود الممكن لأن المقاطعة لن تتحقق منها أي فائدة حزبية أو غير حزبية.

ولأن الأمر كذلك، فقد تحركت خيوط الليل والنهار وجاء وفد من أقصى الرباط يتزعمه قارون الحزب العربي المحارشي ومعه أعضاء من المكتب السياسي خديجة الكور وعدي الهيبة.

المحارشي حل يوم الإثنين المنصرم بالدار البيضاء وجمع مسؤولي الحزب وبرلمانيبه ومستشاريه ليبلغهم هذه الرسالة بلسان خديجة الكور: "رجاء، اشتغلوا في هدوء ولا تشوشوا على الأمين العام حكيم بنشماش وعلى حملته الانتخابية الخاصة برئاسة مجلس المستشارين".

وبالفعل، فقد قرر الفرخاني ومن معه بأن يكتفوا بإصدار بلاغ ينتقدون فيه التسيير وعمدة الدار البيضاء خشية السقوط في "جريمة" التشويش على بنشماش الذي يريد ولاية ثانية على رأس الغرفة الثانية رغم أن الرجل لم يستطع جمع حتى مكتب هذا المجلس منذ أكثر من ثلاثة أشهر.

 
 
 
إقرأ أيضا