ثقافة وإعلام

شاعر المغرب يكتب: نشيد الأعالي

18/09/2018 22:57
آذار
عز الدين الإدريسي، أو "شاعر المغرب"، كما لقبه بذلك المستشار الملكي عباس الجراري، يضرب من جديد، في رائعة جديدة من روائع قصائده الشعرية حول من يسميه المؤسس الثاني لمدينة مراكش بعد المؤسس الأول يوسف بن تاشفين.
 
عز الدين الإدريسي، الأديب وصاحب عدة دواوين شعرية والمحامي الذي مارس لقراءة نصف قرن، يقصد، هنا بالمؤسس الثاني لمراكش المغربي، عبد العالي برادة الذي كانت له إسهامات كبيرة في بناء العديد من أحياء مراكش بتلك الجمالية الساحرة.
 
يا عالي القدر بنور الله
يا متوجا بنور من الله
يا ساجدا في طاعة الله
 
يا فائزا برضوان الله
ياشاكرا لله مكارمه
ياحامدا لله فضائله
 
                             **** 
 
اسمك الأغر نسجته فاس
وآوت هواك منذ الصغر
وحضنت حبك مدى العمر
 
ودرت أنك أعز من البصر
حدقت فيك بعيون من الحور
 
وقرأت على جبينك المنور
أنك أكرم وأبهى من الدرر
 
وأغلى وأنعم من الجواهر
وأن تاريخ المجد والفخر
 
كتبته بمداد كماء البحر
لا ينتهي في حساب الدهر
كالضياء بين أشفار القمر
 
أو العطر بين أوراق الزهر
أو الرحيق في ثنايا العنبر
 
                   ********
 
غارت الحمراء في تصد و ضجر
وقالت: لن يفنى له عمل أو أثر
ولن يمحي له رسم أو يغيب ذكر
 
فهو بعد ابن تاشفين أمل القدر
لاح في تباشير بزوغ الفجر
شيدني في زهو المنى والغرر
 
وأوصلني حتى مراتب الفخر
وقربني من النجم والبدر
كل حجر لامسه في السر
 
نطق بألف لسان في الجهر
ليشهد الدنيا في قيامة النور :
أنه صدى الخلود في الصدر
الرطب فوق النخيل كالسكر
 
أهدى شهد وعسل حلاوة التمر
لذاك الذي أعاد غرس النصر
في تراب ارتوى من بردا الخير
 
كل قطرة ماء جرت حبورا تنهمر
في مدى صفائها روح من الكوثر
وبين شغافها سلام ود من عبقر
 
                       *******
يماء مراكش البهجة تحكي للأبد
في خشوع الذكر وشفوف الطهر
كيف يعلو ويشهق أذان الله أكبر
 
والكتبية الشماء قريبة من الفرقد
ورجالها السبعة يحرسونها بالذود
 
وكل نجم في الفلك الدائر ساجد:
هذه أرض الأولياء في المشهد
هذه جنائن الياسمين والورد
 
وهذه صهاريج المنارة تشدو
ويفوح أريجها المعطر بالود
وهذه بساتين النخيل تتأود
 
تتيه في نخوة الرفعة والجود
سعافها العالية تعانق نسائم بردا
وتغدق الرطب المعسل والشهد
وتردد همسات الحب وآيات الخلد
 
في جوفها شكر إلى الله بالحمد:
أن من أعاد مجدها سيد الأسياد
ومن أكمل عقدها رمز السؤدد
 
ومن ضمها للروح حبيب الفؤاد:
 علي؛ أبو هشام ومن بعده السعد.
 
الدارالبيضاء في 2018/08/27
شاعر المغرب
عز الدين الإدريسي
إقرأ أيضا

انتخابات فيدرالية الناشرين.. مرية مكريم تحجز مقعدها بالمكتب الفيدرالي

تعيينات ملكية بالهاكا.. أخرباش مكان المريني

شاعر المغرب يكتب: نشيد الأعالي

مجلس الصحافة.. اللجنة ترسم نتائج الانتخابات وتحدد 14 شتنبر لاستكمال الهيكلة

مراد العشابي يستضيف نجوم "عندي مايفيد" في موسمه الثاني

اختتام موسم أصيلة وبن عيسى يعترف بصعوبات مالية قد تهدد استمرار أعرق منتدى ثقافي

افتتاح منتدى أصيلة بحضور رئيس السنيغال وبن عيسى يعزو استمرار المنتدى إلى العناية الشخصية للملك

المجلس الوطني للصحافة .. صحفيون يتقدمون بطعن في نتائج الانتخابات

منتدى أصيلة.. تتويج مغربيين وتونسي

"ميدي1تيفي".. خطأ جسيم حول الصحراء قد يعصف بمسؤولين