سياسة

البام.. هل يتخلص بنشماش من الثنائي المحارشي وبنعزوز؟

29/07/2018 17:07
آذار
علم موقع "آذار" من مصدر مطلع أن حكيم بنشماش الأمين العام الجديد الأصالة والمعاصرة يواجه هذه الأيام "ضغوطات قوية" من طرف العديد من أعضاء الحزب بمختلف الجهات لئلا يكون الثنائي العربي المحارشي وعزيز بنعزوز ضمن تركيبة المكتب السياسي.
 
وهو ما يعني في نظر مصدرنا أن بنشماش مطالب بالبحث عن مخرج قانوني لهذا المشكل باعتبار المحارشي وبنعزوز عضوين بالصفة بالمكتب السياسي: الأول رئيس هيئة منتخبي الحزب، فيما الثاني هو رئيس فريق برلمانيي الحزب بمجلس المستشارين.
 
 وذكر مصدر "آذار" كيف أن بنشماش نفسه مقتنع بأن وجود الثنائي المحارشي وبنعزوز في المكتب السياسي هو نقطة ضعف وليس نقطة قوة وقد ينقلبان عليه في أي لحظة.
 
وأوضح المصدر نفسه أن المخرج القانوني الوحيد أمام بنشماش للتخلص من هذا الثنائي المحارشي وبنعزوز هو إزاحة الأول من هيئة المنتخبين ثم إزاحة الثاني من رئاسة الفريق البرلماني والبحث عن بديلين لهما.
 
 غير أن مصدرنا اعتبر هذا الخيار سيكون مكلفا جدا بالنسبة إلى الأمين العام الجديد للبام لأن الدخول في مواجهة مع هذا الثنائي النافذ وصاحب الأموال الطائلة هو مغامرة قد تعصف بحلم بنشماش في الظفر بولاية ثانية على رأس مجلس المستشارين.
 
أكثر من هذا، فقد أكد مصدرنا أن بنشماش منزعج جدا من "التحركات الغامضة" للمحارشي وبنعزوز خاصة بعد "اللقاءات المتكررة" لهذا الثنائي مع إلياس العماري والتي انتهت بدعم أسماء معينة من الشباب والنساء لنيل العضوية بالمكتب السياسي.
 
يذكر أن قياديين بالبام ضغطوا بقوة على بنشماش لئلا يكون أحمد اخشيشن ضمن تشكيلة المكتب السياسي الحالي لتفادي إثارة ملفاته السابقة في وزارة التعليم من طرف الخصوم السياسيين للحزب.
 
 
 
 
إقرأ أيضا

ندوة حقوقية.. بوبكر الجامعي يعلن لأول مرة عن "رأيه النهائي" في قضية بوعشرين والقرار الأممي

النويضي "يعتذر" عن تولي منصب سفير واليوسفي يوصل "الرسالة"

البام.. بلوكاج جديد والحزب يراسل الداخلية وكوادر ل"آذار": سنواصل الاشتغال

الأصالة والمعاصرة.. بوادر "انشقاق" واجتماع لقيادة الحزب قد ينتهي بطرد اخشيشن وكودار

بعد حذف اسمها من ندوة حول الصحة.. ياسمينة غاضبة من نزار

اليوسفي وولعلو.. ما هو "سر" هذا التقارب شبه العائلي بين الرجلين؟

"نداء المسؤولية".. حكماء البام تداولوا في اسم إلياس وبلكوش رفض توقيع النداء

لماذا راهن البام على بيد الله ولم يراهن على حمدي ولد الرشيد بالصحراء؟

موحى اليوسي يفك ارتباطه بحركة العنصر

على هامش الاستقبال الملكي لخوان فيليبي.. "كلاش" بين مريم بنصالح ومزوار