سياسة

بعد تصريحاته حول "الملكية".. حامي الدين "يدعو" إلى فتح تحقيق حول نشر تعقيبه على موقع الحزب

11/07/2018 11:23
آذار
علم موقع "آذار" من مصدر مطلع أن قيادي العدالة والتنمية عبد العالي حامي الدين "يتجه" نحو المطالبة بفتح تحقيق بخصوص نشر موقع الحزب لتعقيب مثير قال فيه "إن الملكية في شكلها الحالي معيقة للديمقراطية والتنمية والتقدم" وذلك خلال الحوار الداخلي الذي أطلقه إخوان بنكيران مع بداية هذا الشهر.
 
مصدرنا كشف للموقع أن حامي الدين استغرب كيف أن المشرفين على موقع الحزب لم يكتفوا بنشر عرضه الذي تقدم به في جلسات هذا الحوار الداخلي كما فعلوا مع باقي أصحاب العروض الأخرى، بل إنهم نشروا أيضا حتى تعقيبه لكن بطريقة مبتورة عن سياق عرضه الذي حمل عنوان "النسق السياسي بين الثوابت والمتغيرات".
 
وأوضح المصدر نفسه أن حامي الدين غضب من الكيفية التي نشرت بها تصريحاته حول النظام الملكي، حيث بدا كما لو أن صاحب هذه التصريحات معارض للملكية.
 
"فيما الحقيقة أن الرجل ملكي حتى النخاع ومدافع شرس عن الديمقراطية والإصلاح بالتوافق مع جلالة الملك وما قاله في هذا الحوار الداخلي وفي عرضه لا يختلف عما جاء في مذكرة الإصلاح الدستوري المعتمدة رسميا من طرف الحزب"، يقول مصدر "آذار". 
 
المصدر نفسه لم يستبعد أن ينسحب حامي الدين من لجنة الحوار الداخلي إذا لم يفتح تحقيق في هذا الانفلات الذي وقع في إعلام الحزب، الذي لم يتعامل المشرفون عليه بالجدية والرصانة اللازمتبن مع ما تضمنته جلسات الحوار الدلخلي من عروض ومداخلات وتعقيبات.
 
يذكر أن الأمانة العامة للحزب عينت مسؤولا جديدا على رأس إدارة إعلام البيجبدي هو مصطفى بابا غير اامحسوب على بنكيران منذ أن كان رئيسا لشبيبة الحزب.
 
 
 
 
إقرأ أيضا

قضية يتيم.. البلاغ "القاسي" للحركة يثير غضب قادة وازنين داخل البيجيدي

رئيس الحكومة : نعطي للتعليم أولوية وهو مفتاح التنمية

اجتماع الأمانة العامة.. البيجيدي يطوي خلافه مع الأحرار

"تعثر" مشاريع ملكية.. شفيق يتهم العامل حمو بتضليل الداخلية

وهبي لـ"آذار": القرار الملكي بإعفاء بوسعيد قرار حكيم

بعد استشارة رئيس الحكومة.. الملك يعفي الوزير بوسعيد

البام.. هل يتخلص بنشماش من الثنائي المحارشي وبنعزوز؟

جهة طنجة.. كواليس حضور إلياس ليوم دراسي نظمه البيجيدي

ملتقى "نتلقاو في كازا".. الهايج يعتذر لشبيبة البيجيدي

بعد تصريحاته حول "الملكية".. حامي الدين "يدعو" إلى فتح تحقيق حول نشر تعقيبه على موقع الحزب