عدالة

متهمو حراك الريف.. أحكام ثقيلة و20 سنة سجنا للزفزافي

26/06/2018 23:07
آذار

قضت غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، مساء اليوم الثلاثاء، بأحكام ثقيلة تراوحت بين سنة موقوفة التنفيذ و20 سنة سجنا نافدة في حق المتهمين المتابعين على خلفية أحداث الحسيمة.

 

وحكمت المحكمة بـ 20 سنة سجنا على كل من ناصر الزفزافي، قائد حراك الريف، ونبيل أحجميق وسمير إيغيد ووسيم البوستاتي.

وأدانت المحكمة ذاتها، كلا من المعتقلين محمد الحاكي وزكريا أدهشور ومحمد بوهنوش، بـ15 سنة سجنا نافذا، والمعتقل محمد جلول الذي تمت مؤاخدته من أجل تهمة بـ"السلامة الداخلية للدولة" ب10 سنوات سجنا نافذا، وبنفس العقوبة أيضا على المعتقل رشيد اعماروش ولشخم.

 في حين أدين كل محمد المجاوي ومحمد الأصريحي وربيع الأبلف بـ5 سنوات سجنا نافذا.

ولم تتم تبرئة أي من متهمي حراك الريف، وتراوحت باقي الأحكام ما بين سنة موقوفة التنفيذ و5 سنوات سجنا نافذا.

إلى ذلك، عرفت جلسة النطق بالحكم غياب المعتقلين وعائلاتهم.

 

 

إقرأ أيضا

المياة والغابات.. السجن النافذ لمعتدين على تقني بالقنيطرة

القضاء يدين الصحافي المهداوي بحكم ثقيل

متهمو حراك الريف.. أحكام ثقيلة و20 سنة سجنا للزفزافي

بتهمة النصب والاحتيال.. اعتقال مسؤولة جماعية سابقة من "البام" بصفرو

الدار البيضاء.. إيقاف قائد متلبسا بالرشوة

قضية بوعشرين.. المحكمة تستدعي المحامين غير المنسحبين

نتائج المجلس الأعلى.. "النساء القاضيات" يعبرن عن ارتياحهن

محاضر بوعشرين.. وهبي يدافع عن نفسه ويبرئ الرميد

رسالة بوعشرين التي هاجم فيها الرميد.. الإدريسي يرد عبر "آذار"

بوعشرين من داخل سجنه: السلام عليكم من محنة لا سلام فيها