عدالة

قضية بوعشرين.. هكذا "نجا" محام من "حرج حقيقي" أمام القاضي

08/06/2018 16:00
آذار
قبل يومين، نجا محام يترافع لفائدة الضحايا المفترضات في ملف الصحافي توفيق بوعشرين، بمعجزة من السماء، من "حرج حقيقي" كان سيجد فيه نفسه أمام زملائه في المهنة وأمام قاضي الجلسة بوشعيب فارح.
 
موقع "آذار" علم من مصدر مطلع أن إحدى الشاهدات في هذا الملف، وقبل أن تأتي إلى المحكمة لتقديم شهادتها، فقد جمعت كل "التسجيلات وميساجات التحرش الساخنة" التي كان يرسلها إليها هذا المحامي، وهو متزوج وله أسرة وأطفال، بهدف "استدراجها  إلى غرفة نومه" دون أن ينجح في تحقيق هدفه.
 
"لكن الشاهدة، يقول مصدرنا، تراجعت، في آخر لحظة، عن "فضح" هذا المحامي المعروف بريادته في التحرش بالنساء خاصة اللواتي يعانين من الهشاشة".
 
وذكر المصدر نفسه أن تراجع الشاهدة جاء بعد "أن بدا هذا المحامي المتحرش، في هذه الجلسة، في منتهى الأدب والطيبوبة والصواب، بل إنه التزم الصمت ولم يعربد كما كان يفعل في الجلسات السابقة".
 
أكثر من هذا، فقد حكى مصدرنا كيف أن المحامي المعني بالأمر دافع ضمنيا عن هذه الشاهدة عندما انتهت الجلسة حيث قال لبعض الصحافيين: "معندها والو، وحتى الفيديوهات ديولها مافيهم والو".
 
 
 
 
 
إقرأ أيضا

قضية تأديب أربعة قضاة.. النادي يستعد للرد و"آذار" ينشر ثلاثة تدوينات تسببت في المتابعة

بعد الشروع في تأديب أربعة قضاة من النادي.. الشنتوف "يخرج" عن تحفظه وينتصر لحرية التعبير

وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان و"استقلال مهنة المحاماة على ضوء استقلال السلطة القضائية والمستجدات التشريعية"

رغم خطورة التهمة.. القضاء الفرنسي يتجه لإصدار حكم مخفف ضد شاب هدد الغزوي ب"القتل"

قضية بوعشرين.. "إبعاد" الطالبي وفريق لشكر يرفض لقاء دفاع المشتكيات

المسطرة الجنائية وحقوق الإنسان.. الرميد يتحدث عن حقوق المحرومين من الحرية

المحكمة الجنائية الدولية.. عبد النباوي يفتتح ندوة تحسيسية بحضور المدعية العامة

"مافيات" العقار تلتقي بالدار البيضاء لبحث "سبل" الإفراج عن البرلماني نظام

لدعم قدرات القضاة في مجال حقوق الإنسان.. عبد النباوي يوقع اتفاقية مع معهد جنيف

تنفيذ الأحكام القضائية ضد الدولة.. لجنة تقنية موسعة تعتكف بطنجة