غير بالفن

قضية أمال الهواري.. بنكيران يخرج عن صمته عبر "آذار"

07/06/2018 22:21
مصطفى الفن
اتصل بي، قبل قليل، زعيم العدالة والتنمية والرئيس السابق للحكومة عبد الإله بنكيران.
 
بنكيران اتصل مهنئا بعد أن راقه ما كتبه هذا العبد الضعيف حول الصحافية آمال الهواري الموجودة حاليا تحت الحراسة النظرية عقب هذه التطورات الأخيرة التي عرفها ملف الصحافي توفيق بوعشرين.
 
ورغم أن هذا الاتصال الهاتفي كان قصيرا ولم يدم إلا دقيقة وتسع ثوان إلا أنه كان كافيا لأفهم أن الزعيم مستاء جدا مما حصل في قضية أمال الهواري التي وضعت تحت الحراسة النظرية بتهمة لازالت أركانها لم تكتمل بعد.
 
بنكيران عبر صراحة لا تلمحيا عن هذا الاستياء ووجه كلامه، عبر "آذار"، ليقول إلى من يهمهم الأمر:  "أطلقوا سراح السيدة آمال ما دام أن جريمتها غير مؤكدة".
 
بنكيران لم يقف عند هذا الحد، بل أضاف بنبرة لا تخلو من حزن: "يبدو أننا وصلنا إلى اللا معقول".
 
زعيم البيجيدي لم يشرح ماذا يقصد بـ"اللا معقول"  واكتفى بالقول إنه أعجب بمقالي حول آمال الهواري، بل إنه يقتسم معي كل ما جاء فيه خاصة تلك الفقرة القائلة: "رجاء، أطلقوا سراح السيدة الآن، وعندما تتأكدون من طبيعة الجريمة التي ارتكبتها فلا بأس حينها أن تعيدوا اعتقالها".
 
 
إقرأ أيضا